Al-Hadatha Journal: 31 years of communication - Welcome to the site (under construction). Here we publish Abstracts of research

بحث - Search

مجلة الحداثة: 31 عامًا من التواصل - أهلا بكم في الموقع الترويجي (قيد الانشاء) ننشر هنا ملخصات عن الأبحاث

المشاهدات

علاج نفسي تطوّعي للمصابين بصدمات نفسيّة ناتجة عن انفجار مرفأ بيروت باعتماد علاج "EMDR" المُركّز

د. جاكلين فرنند سعد - مجلة الحداثة

جاكلين فرنند سعد *


د. كريستين ادوار نصار - مجلة الحداثة


كريستين ادوار نصّار* 


لينا فريد إبراهيم - مجلة الحداثة

لينا فريد إبراهيم *


- نبذة عن البحث


الغَرَض من هذه الدراسة هو تقييم فعاليّة علاج "EMDR" (إبطال الحساسية وإعادة المعالجة عبر حركة العينين) لدى استخدام المعالج له لمعالجة الأحداث الصادمة الحديثة، وذلك بعد أشهر قليلة من تعرّض الفرد للحَدَث الكارثي الصادم "انفجار مرفأ بيروت" في 4 آب/أغسطس 2020؛ وقد استُخدِم لتحقيق ذلك نسخة مُعدّلة من البروتوكول النموذجي للـEMDR، وهي تقنيّة "مسار الصدمة الحديثة" (R-TEP)، لعلاج 33 شخصًا من ضحايا الانفجار. ولقياس اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) تمّ استخدام مقياس تأثير الأحداث – المنقّح (IES-R) لعلاج الاضطراب أو لتخفيف الأعراض بشكل كبير. وقد أشارت النتائج الإيجابيّة إلى أنّ علاج "EMDR" المُركّز يُشكّل وسيلة فعّالة كعلاجٍ مُبكر لضحايا الصدمات.

- الكلمات المفاتيح: EMDR، علاج نفسي، انفجار مرفأ بيروت، الصدمة

***

لحظة وقوع الانفجار "الكوني" في مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس 2020


عانى لبنان ولا يزال من أزمات مُتعاقبة ذات انعكاسات غير مسبوقة تمثّل أهمّها بانفجار مرفأ بيروت الذي قُدِّر أنّه يوازي قنبلة ذرّيّة تقريبًا، وقد عُدّ أحد أكثر الانفجارات تأثيرًا في التاريخ الحديث. تسبّب هذا الانفجار الذي وقع في 4 آب/أغسطس 2020 بمقتل عشرات الأشخاص (على الفور، ثمّ لاحقًا)، وإصابة الآلاف بجروح، وفقدان عشرات الآلاف من العائلات مأواها، وتضرّر مئات الآلاف من البيوت والشركات والمحلّات التجاريّة.
بعد انفجار المرفأ، أفادت دراسات مُتعدّدة (Harake, Jamali, & Abou Hamde, 2020؛Reuters, 2021a & 2021b) بأنّ الذين عاشوا تجربة الانفجار يشعرون بالحزن يوميًّا؛ وبشكل عام، يفقدون المتعة في الأشياء التي يحبّونها، ويعانون من إحساس شديد بالقلق، ومن حساسيّة تجاه الضوضاء، والأصوات الصاخبة والمخاطر. وتبيّن للبنك الدولي (2020 أ)، بعد جمعه بيانات ناجمة عن استقصاء طال 3400 فرد، أنّ هناك حاجة بالغة لخدمات الصحّة النفسيّة. وأظهرت عيّنة وطنيّة تمثّل الشباب اللبناني أنّ 11،5 % تنتابهم أفكار انتحاريّة (Baroud & AlRojolah et al., 2020)؛ لكن يصعب تأكيد هذه النسبة إذ لا بدّ من توافر البيانات (البحثيّة والرسميّة) الضروريّة علميًّا.
لقد سلّطت معظم الدراسات المتعلّقة بانفجار مرفأ بيروت، الضوء على وجود معدّلات عالية من الضيق النفسي لدى مختلف اللبنانيّين، وترتبط هذه المعدّلات بالصدمات المتنوّعة والمتعدّدة التي تعرّض لها اللبنانيون خلال السنوات الأخيرة؛ الصحّيّة (الجائحة COVID 19، ومشاكل قطاع المستشفيات والأدوية)، والاقتصاديّة (الأزمة الماليّة الشديدة)، والسياسيّة (الخلافات العميقة بين رجال السلطة السياسيّة والأحزاب)، والاجتماعيّة (البطالة وهجرة اللبنانيين)، وتبع ذلك الصدمة الهائلة الناجمة عن انفجار بيروت (Al-Hajj, Mokdad, & Kazzi, 2021)؛ ولا تزال الصدمات تتوالى.
كلّ هذه الأزمات والصدمات في لبنان، تلت أزمات سابقة في غاية الخطورة تمثّلت بحرب مدمّرة دامت نحو 16 عامًا (1975 – 1990م)، تلاها العديد من الأزمات السياسيّة والاجتماعيّة والصحّية. ولن ننسى بالطبع عدوان "إسرائيل" على لبنان وكان آخرها في تمّوز/يوليو 2006. لا يكفي، في مثل هذه الحالات الاستثنائيّة للوضع اللبناني الحالي، العمل مع شخص على المستوى الفردي، إذ تحتاج البلاد بمجملها، إلى عملٍ جماعي نظرًا إلى حجم الصعوبات التي عانى منها لبنان (أفرادًا وجماعات) والتي لم تؤثّر على الفرد فحسب، بل امتدّت لتطال المجتمع ككل؛ فالبيانات الإرشاديّة بشأن الصحّة العقلية والدعم النفسي الاجتماعي في حالات الطوارئ توصي بوجوب التركيز على تأمين الخدمات الأساسيّة المتوجّب تأمينها لدعم كلٍّ من المجتمع والأسرة والفرد معًا (World Bank, 2021b).
في خضمّ هذه الأزمة وفي "جمعيّة EMDR لبنان"، قرّرنا القيام بواجبنا تجاه مجتمعنا عبر توفير علاجٍ نفسي تطوّعي للمصابين بصدمات نفسيّة ناتجة عن تعرّضهم لانفجار مرفأ بيروت الذي أدّى إلى إصابتهم باضطرابات متنوّعة خطيرة: جسديّة، اجتماعيّة، نفسيّة، عاطفيّة، وسلوكيّة. وبعد شهرين من الحدث أطلقنا "مبادرة EMDR مُتّحدة من أجل لبنان" حيث اختير علاج "EMDR" أي "إبطال الحساسية وإعادة المعالجة عبر حركة العينين"، وسيلة تدخّل لمساعدة ضحايا انفجار مرفأ بيروت، لأنه الأنسب لعلاج الصدمات النفسيّة. فـ"EMDR" هو منهجيّة متكاملة للعلاج النفسي أثبتت الدراسات المضبوطة فعاليتها في معالجة اضطراب ما بعد الصدمة، وفي معالجة القلق، واضطرابات نفسيّة أخرى نشأت لدى الإنسان بعد مروره بتجارب على درجة عالية من الانزعاج. وأقرّت العديد من المنظّمات العالمية بفعاليّة هذا العلاج (EMDR) مثل: المنظّمة العالميّة للصحّة WHO (2013)، والرابطة الأميركية للطب النفسي APA (2004)، وقسما شؤون المحاربين القدامى والدفاع الأميركي (2017)، والمعهد الوطني البريطاني للتميّز في الرعاية الصحيّة NICE (2018).
تهدف "مبادرة EMDR مُتّحدة من أجل لبنان" توفير جلسات مُحدّدة تستخدم علاج "EMDR" مُركّز يعمل على تخفيف الضيق الشديد والأثر النفسي البالغ الذي تسبّب به التعرّض لانفجار المرفأ، وإراحة الإنسان المُتضرّر من ثقل الذكريات المؤلمة التي قد يتعرّض لها، فلا يصاب بفقدان جزئي أو كلّي لوظائفه النفسيّة و/أو الذهنيّة، فتضطرب حياته ما دام بقي فريسةً لهذه الذكريات.
وبما أنّ الانفجار كان حديثًا من الناحية الزمنيّة، قرّرنا استخدام إحدى تقنيات علاج "EMDR" المُركّز وهي "مسار الصدمة الحديثة" R-TEP (Recent-Traumatic Episode Protocol)؛ كما قرّرنا أيضًا القيام ببحث علمي يلقي الضوء على فعاليّة علاج "EMDR" أوّلًا، وفعاليّة تقنيّة "R-TEP" ثانيًا.

- دوافع اختيار الموضوع


بما أنّ الأعداد التي تضرّرت جرّاء انفجار 4 آب 2020 كانت كبيرة، وفّرنا في "جمعيّة EMDR لبنان" علاجًا نفسيًّا مجّانيًّا لأشخاص كانوا يعانون من ضيق شديد، ومشاعر وسلوكيات مُضطربة، وعدم القدرة على استيعاب ما حدث. الدافع الأساسي لبحثنا الحالي هو التعرّف على مدى فائدة علاج "EMDR" وفعاليّته، وعلى أهميّته خلال الأزمات.

- أهميّة البحث


تكمن أهميّة البحث الحالي في كونه يلقي الضوء على موضوعين أساسيّين:
- أوّلًا: حاجة أي مجتمع إلى تدخّل مباشر من قِبَل المعالجين النفسانيّين عند وقوع أيّة كارثة في البلاد بهدف خفض تأثير الصدمات النفسيّة التي تؤثّر على أفراده، أكانت: كارثة طبيعيّة أم مُفتعَلة؛
- ثانيًا: تأمين الإيضاحات العلميّة، وبشكل خاص لفت الانتباه، لأهميّة وفعاليّة علاج "EMDR" المُركّز على حدث مُحدّد وحديث؛
- ثالثًا: استفادة المعالجين النفسيّين في عالمنا العربي، من نتائج هذه الدراسة في حال تعرّضت مجتمعاتهم إلى كوارث شبيهة بتلك التي أحدثها انفجار مرفأ بيروت.

- جديد البحث


يطمح هذا البحث أن يسدّ ثغرة علميّة في منتهى الأهميّة؛ إذ من الضروري تأمين البحوث والكتب العلميّة لتعريف القارئ العربي، وبشكل وافٍ كما هي الحال في البلدان المتقدّمة، على علاجٍ نفسي يُعدّ حتّى الآن من أهم العلاجات النفسيّة التي أوصت بها مختلف منظّمات الصحّة (منظّمة الصحّة العالميّة على رأسها) ونقصد به علاج "EMDR" (أي إبطال الحساسية وإعادة المعالجة عبر حركة العينين) حيث يتم تطبيق تقنيّة "R-TEP" المُعدَّة لعلاج الصدمات الحديثة.

- إشكاليّة البحث


تكمن إشكاليّة هذا البحث في شقّين:
الأول: الإضاءة على فعاليّة "EMDR" على مستوى المجتمع اللبناني كمجتمع عربي، وذلك على غرار ما يحصل في مختلف المجتمعات التي تتعرّض لكوارث طبيعيّة، و/أو لحروب قد تُسبّب لأفرادها أنواع صدمات واضطرابات تفسد حياتهم إن لم تُعالَج.
الثاني: تأثّر حياة الإنسان بذكريات مخزّنة في دماغه وبخبرات منسيّة أحيانًا أو غير مفهومة من قِبَله، فتُترجَم عبر صدمات تُعاد معايشتها باستمرار كأحداثٍ صادمة يتجنّب الفرد، إثر ذلك، المثيرات المرتبطة بها كصدمة. وهكذا، تستمر الأعراض فتُفسِد حياته الوظائفيّة: المهنيّة، العائليّة، البيئيّة، وعمومًا الشخصيّة، ما يؤدّي لإحداث اضطرابات نفسيّة متنوّعة.
لقد دفعت خطورة تأثير مثل هذه الصدمات، المعالجين- العلماء إلى تطبيق كل أنواع العلاجات الملائمة؛ وكنتيجة لتطبيق العلاجات المتوافرة، كُشف عن الوقائع التالية: تمكن العلاج بالعقاقير خفض 50% من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة؛ والعلاج المعرفي-السلوكي (CBT) احتاج إلى 8 جلسات مُرفقة بعدّة ساعات من التعريض الذاتي حيث يتم تصوّر أحداث صادمة (وقد يبلغ هذا الانخفاض 75%) (Schnurr, Friedmann, et al., 2007).
في دراسات مضبوطة وعشوائيّة، تمّت مقارنة علاج "EMDR" مع علاجات أخرى، فتبيّن أنّ هذا العلاج خفّض معدّلات أعراض اضطراب ما بعد الصدمة بما يوازي 60 إلى 90% بعد 3-8 جلسات من 90 دقيقة، وذلك من دون اللجوء لأي تعريض ذاتي (Bradley, Greene, et al., 2005). وفي دراسة أخرى مضبوطة تقارن فعاليّة "EMDR" والعلاج المعرفي السلوكي لخفض اضطراب ما بعد الصدمة لدى الأطفال والمحافظة على هذا المستوى المنخفض بعد 12 شهرًا (De Roos, Van der Oord, et al., 2017)، تبيّن أن "EMDR" خفّض الأعراض بنسبة 92,2% والعلاج المعرفي السلوكي بنسبة 90,2%، وأنّ هناك انخفاضًا كبيرًا في الإدراك السلبي المرتبط بالصدمات وأعراض القلق والاكتئاب والأعراض العاطفيّة/ السلوكيّة لدى الأطفال في العلاجين. لكنّ أهل الأطفال الذين تلقّوا علاج "EMDR" أبلغوا عن مزيد من التحسّن في نوعيّة حياة أطفالهم بعد 12 شهرًا.
لقد أجريت دراسة "ميتا- تحليلية" لأربع عشرة دراسة مضبوطة وعشوائية تقارن فعاليّة "EMDR" بفعاليّة العلاج المعرفي- السلوكي من حيث خفض أعراض اضطراب ما بعد الصدمة وأعراض القلق والاكتئاب المصاحِبة له عند الأطفال والمراهقين والراشدين (Khan, Dar, et al., 2018)؛ أشارت النتائج إلى أنّ "EMDR" تميّز عن العلاج المعرفي-السلوكي بتقليل أعراض اضطراب ما بعد الصدمة والقلق، ولكن لا وجود لاختلاف جوهري في خفض الاكتئاب.
وبالنسبة إلى فعاليّة "EMDR" بخصوص أثر الأحداث الصادمة الحديثة السلبيّة على الإنسان، فالدراسات معدودة: هناك مجموعة دراسات منشورة اختلف نوع علاج "EMDR" ووقت تدخّله ضمن إطارها؛ وقد تبيّن أنّ هذا التوقيت يختلف باختلاف نوع التقنيّات المستخدمة وتوقيت التدخّل بعد حصول الصدمة (في غضون أيام أو أسابيع، أو حتى 48 أسبوعًا من حصول الصدمة) (Buydens, Wilensky, & Hensley, 2014). لكن يشار إلى واقع القيام بتعديل بعض الخطوات في بروتوكول "EMDR" النموذجي كي يتناسب مع وقع الصدمة الحديثة على الإنسان والمدّة الزمنيّة الفاصلة بين فترة حصول الصدمة وفترة بدء العلاج، مثال على ذلك: (1) تقنيّة الأحداث الصادمة الحديثة Protocol for Recent Traumatic Event، (2) تقنيّة مسار الصدمة الحديثة (Recent Traumatic Episode Protocol, R-TEP)، (3) وتقنية "EMDR" للأحداث الكارثيّة الحديثة EMDR-PRECI. أشارت جميع النتائج إلى فعاليّة "EMDR" بمعالجة عوارض الإجهاد الحاد الناجم عن الصدمة (Acute Stress Syndrome – ASD)، واضطراب ما بعد الصدمة PTSD.

يمكن صياغة الفرضيّة الأساسيّة في بحثنا، على النحو الآتي:
· "تطبيق علاج "EMDR" المركّز مع المصابين في انفجار مرفأ بيروت، مهم وفعّال كعلاج نفسي"؛ المُتغيّر المستقل هو تطبيق تقنيّة "R-TEP" المخصّصة ضمن إطار علاج "EMDR" لإبطال الحساسيّة المرافقة للصدمة الحديثة، والمُتغيّر التابع هو أعراض الصدمات الحديثة الظاهرة عند المصابين بهذا الانفجار؛ تقاس هذه الأعراض بمقياس تأثير الحدث -المنقّح (IES-R).
لكن قبل التركيز على أولويّات النشاط الخاصّة بـ"EMDR" كطريقة علاجيّة عامّة وعلى أولويّات "R-TEP" كتقنيّة خاصّة بالصدمات الحديثة، لا بدّ من التوقّف عند معطيات ذات أهميّة قصوى في تأمين فعاليّتهما كعلاج نفسي؛ نقصد بذلك دور "الصدمة" والدماغ المعتبَرين بمثابة إطار أساسي لتأمين هذه الفعاليّة؛ ثمّ يمكننا التوقّف عند أولويات النشاط الخاص بعلاج "EMDR" وبتقنية "R-TEP".

(...)

***


* د. جاكلين فرنند سعد : باحثة لبنانية - أستاذة في الجامعة اللبنانية (كلية الآداب والعلوم الإنسانية - قسم علم النفس)، متخصصة بعلم النفس العيادي والعلاج النفسي - معالجة نفسية بالـ"EMDR+CBT".


* د. كريستين ادوار نصّار : باحثة لبنانية - أستاذة في الجامعة اللبنانية (متقاعدة)، دكتوراة دولية (Doctorat d'état) من جامعة السوربون (باريس)، ودبلوم مهني بعلم النفس العيادي (العلاج النفسي: أطفال ومراهقين وراشدين) من جامعة Université Lumière (مدينة ليون) + دكتوراة حلقة ثالثة - معالجة نفسية بالـ"EMDR+CBT".


* لينا فريد إبراهيم : باحثة لبنانية - ماجستير علم نفس تربوي، ومعالجة نفسية بعلاج "EMDR"، مجازة، استشارية بعلاج EMDR معتمدة - رئيسة "جمعية EMDR" – لبنان.


- References


· Afifi T.O., Boman J., Fleisher W. & Sareen J., child abuse (2009). The Relationship between Child Abuse, Parental Divorce, and Lifetime Mental Disorders and Suicidality in a Nationally Representative Adult Sample. Child Abuse & Neglect, 33 (3), 139-147
· Al-Hajj, S., Mokdad A, H., & Kazzi A., (2021). Beirut Explosion Aftermath: Lessons and Guidelines. Emergency Medicine Journal.
· Alvarez M. J., Roura P., Os’es A., Foguet Q., Sol’a J. & Arrufat F.-X. (2011). Prevalence and Clinical Impact of Childhood Trauma in Patients with Severe Mental Disorders. The Journal of Nervous and Mental Disease, 199 (30), 156-161
· American Psychiatric Association. (2004). Practice Guidelines for the Treatment of Patients with Acute Stress Disorder and Posttraumatic Stress Disorder, APA, Washington DC.
· Baroud E., Al Rojolah L., Ghandour L. A., Barakat M., El Bejjani M. & Maalouf F.T. (2020). Risk and Protective Factors for Depressive Symptoms and Suicidality among Children and Adolescents in Lebanon: Results from a National Survey Journal of Affective Disorders Reports, 2, Article 100036
· Bradley R., Greene J., Russ F., Dutra L., & Westen D. (2005). A Multidimensional Meta-analysis of Psychotherapy for PTSD, The American Journal of Psychiatry, 162, 214-227
· Bremner, J.D. (2006). Traumatic Stress: Effect on the Brain. Dialogues Clinical Neuroscience. 2006 Dec; 8 (4): 445-461
· Buybens, S.L., Wilensky, M., & Hensley, B.J. (2014). Effects of the EMDR Protocol for Recent Traumatic Events on Acute Stress Disorder: A Case Series. Journal of EMDR Practice and Research, 8(1), 2-12. http://dx.doi.org/10.1891/1933-3196.8.1.2
· Chen L.P., Murad M.H., Paras M.L., Colbenson K.M., Sattler A.L., Gooranson E.., Prokop L.J., (2010). Sexual Abuse and Lifetime Diagnosis of Psychiatry Disorders: Systematic Review and Meta-analysis. Paper presented at the Mayo Clinic proceedings.
· Department of Veterans Affairs and Department of Defense, (2004). VA/DoD Clinical Practice Guideline for the Management of Posttraumatic Stress. Washington DC, http://www:vqp
· De Roos, C., van der Oord, S., Zijlstra, B., Lucassen, S., Perrin, S., Emmelkamp, P. & de Jongh, A. (2017). Comparison of EMDR therapy, Cognitive Behavioral Writing Therapy, and Waitlist in pediatric PTSD following single-incident trauma: A multi-center randomized clinical trial. Journal of Child Psychology and Psychiatry, 58 (11), 1219-1228. Doi: 10.1111/jcpp.12768. Epub 2017 Jun 28
· Fayyad J., Diab, J., Youssef N., Farhat C., & Karam E. G. (2017). Non-War Related Childhood Adversities in the Arab World: A Review. Arab Journal of Psychiatry, 28 (1).
· Harake W., Jamali I. & Abou Hamde N. (2020). Lebanon Economic Monitor: The Deliberate Depression. Retrieved from Washington, D.C http://documents, worldbank.org/curated/en/474551606779642981/L
· INSERM, Institut National de la santé et de la recherche médicale, (2004). Psychothérapie: Trois Approches évaluées. Expertise Collective (Caceil O., Cottraux J., Falissard B., Flament M., Miermont J., Swendsen J., Teherani M., Thurin J.M.). Inserm, Paris.
· Jaspal R., Assi M. & Maatouk I., (2020). Potential Impact of the Covid-19 Pandemic on Mental Health Outcomes in Societies with Economic and Political Instability: Case of Lebanon. Mental Health Review Journal, DOI:10.1108/MHRJ-05-2020-0027
· Khan, A.M., Dar, S., Ahmed, R., Bachu, R., Adnan, M., & Kotapati, V.P. (2018). Cognitive Behavioral Therapy versus Eye Movement Desensitization and Reprocessing in Patients with Post-traumatic Stress Disorder: Systematic Review and Meta-analysis of Randomized Clinical Trials. Cureus 10(9): e3250. DOI 10.7759/cureus.3250
· Luber M., (2009). Eye Movement Desensitization and Reprocessing (EMDR), Scripted Protocols (Basic and Special Situations). New York: Springer Publishing Company.
· Luber, M., (2010). EMDR, Scripted Protocols, Special Population. New York: Springer Publishing Company.
· Luber, M. (2014). Implementing EMDR early mental health interventions for man-made and natural disasters: models, scripted protocols, and summary sheets.
· Luber, M., (2016). EMDR therapy scripted protocols and summary sheets. Treating anxiety, obsessive-compulsive, and mood-related conditions.
· Mitchell K. J., Tynes B., Umana-Taylor A. J., & Williams D., (2015). Cumulative Experiences with Life Adversity: Identifying critical levels for targeting prevention efforts. Journal of Adolescence, 43, 663-71
· Nelson C. A., Scott R. D., Bhutta Z. A., Harris N. B., Danese A. & Samara M. (2020). Adversity in Childhood is Linked to Mental and Physical Health throughout Farrant Life. Bmg, 371. N. Farran
· Nutt, D.J. & Malizia, A.L., (2004). Structural and Functional Brain Changes in Posttraumatic Stress Disorder. Journal of Clinical Psychiatry, 2004;65 Suppl 1:11-7
· Reuters (2021a). Lebanon Currency Drops to New Low as Financial Meltdown Deepens [Press release]. Received from https://www.reuters.com/world/middle-east/lebanon-currrency-drops-new-low-financial-meltdown-deepens-2021-06-13
· Reuters (2021b). Reuters Covid-19 Tracker: Lebanon, Retrieved from https://graphics,reuters,com/world-coronavirus-tracker-anmaps/countries-and-terrritories/lebanon
· Roques, J., (2007). Guérir avec l’EMDR, Traitement, théorie, témoignages, Ed. Du Seuil, Paris.
· Schnurr P. P., Friedman M.J., Engel C.C., FoaE.B., SheaM.T., Chow B.K., Resick P.A., ThurstonV., Orsillo S.M., Haug R., Turner C., Bernardy N., (2007). Cognitive Behavioral therapy for Post Traumatic Stress Disorder in Women: a randomized control trial. JAMA: The Journal of the American Medical Association, 297, 2694-2695
· Shapiro, F., (2018). Eye Movement Desensitization and Reprocessing: Basic Principles: Protocols and Procedures (3rd ed.) New York: Guilford press
· Shapiro, F., (2001). Eye Movement Desensitization and Reprocessing: Basic Principles: Protocols and Procedures (2nd ed.) New York: Guilford press
· Shapiro, F., (2018). Eye Movement Desensitization and Reprocessing: Basic Principles: Protocols and Procedures (3rd ed.) New York: Guilford press
· Solomon, R. & Shapiro, F., (2008). EMDR and the Adaptive Information Processing Model, Journal of EMDR Practice and Research, 2(4), 315-325
· World Bank. (2020a). Beirut Residents’ Perspectives on August 4 Blast: Findings from a Needs and Perception Survey.
· World Bank. (2020b). Lebanon Economic Monitor, Fall 2020: The Deliberate Depression.

الحداثة (Al Hadatha) – ع. 227 - س. 30 - ربيع Spring 2023

ISSN: 2790-1785


ليست هناك تعليقات:

اقرأ أيضًا

تعليقات القرّاء

راسلنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

تصنيفات وأعداد

Al Hadatha (970) أبحاث في الأدب واللغة (346) أبحاث في الثقافة الشعبية (244) أبحاث في العلوم الاجتماعية (178) أبحاث في الفنون (167) أبحاث في التاريخ (123) أبحاث في التربية والتعليم (108) أبحاث في العلوم السياسية والاقتصادية (76) أبحاث في علم النفس (61) مراجعات (59) أبحاث في الفلسفة (55) صيف 2019 (42) شتاء 2020 (38) محتويات الأعداد (38) خريف 2020 (37) ربيع 2020 (37) افتتاحية الأعداد (36) خريف 2019 (35) صيف 2020 (35) خريف 2023 (34) ربيع 2024 (34) شتاء 2024 (33) أبحاث في الآثار (32) الحداثة : أعلام (32) أبحاث في الإعلام (31) شتاء 2021 (31) خريف 2016 (26) شتاء 2017 (25) الحداثة في الإعلام (23) ربيع 2021 (23) صيف 2018 (23) نوافذ (23) ربيع 2022 (22) صيف 2017 (22) صيف 2023 (22) شتاء 2022 (21) خريف 2018 (20) خريف 2021 (20) ربيع 2017 (20) ربيع 2023 (20) صيف 2021 (20) شتاء 2019 (19) أبحاث في القانون (18) خريف 1994 (18) أبحاث في كورونا (covid-19) (17) خريف 2001 (16) خريف 2022 (16) شتاء 2023 (16) صيف 2022 (16) أبحاث في العلوم والصحة (15) ملف الحداثة (15) ربيع 2019 (12) شتاء 2000 (12) شتاء 1996 (11) شتاء 2018 (11) خريف 1995 (10) ربيع 2015 (10) أبحاث في الجغرافيا (9) خريف 2004 (9) صيف 1997 (9) خريف 2017 (8) ربيع 1999 (8) ربيع 2016 (8) ربيع وصيف 2007 (8) شتاء 1998 (8) شتاء 2004 (8) صيف 1994 (8) صيف 1995 (8) صيف 1999 (8) أبحاث في الإدارة (7) شتاء 1999 (7) شتاء 2016 (7) خريف 1996 (6) خريف 1997 (6) خريف 2013 (6) ربيع 2001 (6) شتاء 1995 (6) شتاء 2013 (6) صيف 2000 (6) صيف 2001 (6) صيف 2002 (6) خريف 1998 (5) خريف 2000 (5) خريف وشتاء 2003 (5) ربيع 1996 (5) شتاء 1997 (5) صيف 2003 (5) صيف 2009 (5) ربيع 2002 (4) شتاء 2011 (4) صيف 1996 (4) صيف 2008 (4) خريف 2003 (3) خريف 2009 (3) خريف 2010 (3) خريف 2015 (3) خريف شتاء 2008 (3) ربيع 1995 (3) ربيع 1998 (3) ربيع 2000 (3) ربيع 2003 (3) ربيع 2012 (3) ربيع 2018 (3) شتاء 2001 (3) شتاء 2010 (3) صيف 1998 (3) صيف 2005 (3) صيف 2010 (3) صيف 2014 (3) صيف خريف 2012 (3) العدد الأول 1994 (2) خريف 1999 (2) خريف 2005 (2) خريف 2014 (2) ربيع 2011 (2) ربيع 2013 (2) ربيع 2014، (2) شتاء 2005 (2) شتاء 2012 (2) شتاء 2014 (2) شتاء 2015 (2) صيف 2006 (2) صيف 2011 (2) صيف 2013 (2) صيف 2015 (2) الهيئة الاستشارية وقواعد النشر (1) خريف 2011 (1) ربيع 2004 (1) ربيع 2005 (1) ربيع 2006 (1) ربيع 2009 (1) ربيع 2010 (1) ربيع 2014 (1) شتاء 2007 (1) صيف 2004 (1) صيف 2016 (1) فهرس (1994 - 2014) (1) مجلدات الحداثة (1)

الأكثر مشاهدة