Al-Hadatha Journal: 31 years of communication - Welcome to the site (under construction). Here we publish Abstracts of research

بحث - Search

مجلة الحداثة: 31 عامًا من التواصل - أهلا بكم في الموقع الترويجي (قيد الانشاء) ننشر هنا ملخصات عن الأبحاث

المشاهدات

الافتتاحية: مجلة الحداثة وحوار المشرق والمغرب

د. عبد الملك مرتاض - مجلة الحداثة

♦ عبد الملك مرتاض *


♦ الحداثة صيف 2018


وتكُرُّ الأيّامُ سراعًا، وتمُرّ السنونُ عِجالًا... ومجلّة الحداثة ماضيةٌ في جادّتها الثقافيّة، غيرَ قافيَةٍ البُنَيّاتِ والتُّرَّهاتِ، ولا سالكةٍ الشّعابَ والثنايا، ثابتة الخُطَى، مرفوعة الرأس... فكم سِنِينٍ سلختْ وهي تشعّ بنور المعرفة من الشرق نحو الغرب؛ من بيروتَ، حسناءِ المدن العربيّة، في كلّ الْمَناكِب والأرجاء!...
لقد رفعت مجلّة الحداثة شعار «حوار المشرق والمغرب» الذي نحن ما أشدَّ حاجتَنا إليه، بعد شيوع القطيعة في هذا العهد الْمَشين الذي نعيشه فلا يكاد عربيّ يتحاور مع عربيّ آخرَ إلاّ بالسّلاح الذي أمسى، بنعمة الله، وعلى حين بغتةٍ من الدهر الناعس، اللغةَ المفضَّلة في التعامل بين العرب، فإذا دماوُهم تتفجّر أنهارًا، وإذا الأطفالُ العرب، في بعض الأقطار، يقْضون جوعًا وظمأ ولا من رحيم، ولا مِن مُغيث... فبأيّ ذنْب يموت هؤلاء الصبيةُ مرَضًا وغَرَثًا؟ وماذا يجري بين هؤلاء العرب، عربِ المشرق خِصِّيصَى؟ وما هذا الانقلاب الذي أمسَى يسِم حياتَهم بالحقد، ويملؤها بالْقِلَى، ويطبعها بالشَّنآن؛ فإذا لا شيءَ أحبُّ إلى العربيّ مِن أن يحمل سلاحًا ويقتل به عربيًّا آخرَ تحت ذرائع تافهة، وأسباب واهيَة؟ وهل لهذا
الوضع القائم من انتهاء؟ بل لقد بلغ السيلُ الزُّبَى، والحزامُ الطُّبْيَيْن، بتعبير عثمان في الفتنة القديمة التي قُتِل فيها؟ وهل يجوز لنا أن نتفاءل فنلقَى وجه الزمن العابس، والدهر الحابس، بابتسامٍ وتفاؤل وأملٍ، على أساس أنّ ما يحدث هو مجرّدُ سحابةِ صيفٍ وشكانَ ما تنقشع، وعارِضٍ في السماء سرعان ما يزول، فتشرق الشمس، ويبسِم الجوّ، وتُنبت الأرض، وتُثمر الأشجار، وتغنّي الطير، ويمسي كلُّ شيء عربيٍّ راهنًا، هو غيرَ ما هو عليه مستقبَلًا؟
إنّا نرجو بعض ذلك وإن كنّا نجنح للتشاؤم أكثر من التفاؤل، ونميل إلى اليأس أكثر من الأمل...
إنّ التسلّح بذهنيّة الحوار الحضاريّ الهادف لَهُوَ مشروع ثقافيّ مشرق رفعتْه مجلة الحداثة، وعاهدت نفسَها بالمواثيق الغليظة، على أن تمضيَ عليه عسى أن يتبدّد الظلام فيستحيل نورًا وهاجًا، وينقشع السحاب فيصير صحوًا صاحيًا. حقًّا، إنّ صوتًا واحدًا، أو حتى أصواتًا، يصدر من بيروتَ مدينةِ التعدّديّة الثقافيّة، والتعايش بين الطوائف، والتسامح بين المذاهب والأديان... قد يكون أضعف مِن أن يؤثّر في هذه النفوس العربيّة الجامدة الخامدة التي صارت تستظهر بسَوائها من الأمم والدول لمحاربة شقائقها! لكنْ لا ينبغي، على ذلك، الاستنامةُ إلى اليأس في قتامته، وإلى الظلام في حُلْكته، بل التعلّقِ بشيءٍ من الأمل على وهْيِهِ.
وإلاّ فكيف نؤوّل أنّ أكثرَ من سبعمائة مقالة وبحثٍ نشرها كتّاب جزائريّون في مجلّة الحداثة التي اتّخذت لها منحىً في سيرتها العلميّة يقرِن بين التراث والحداثة، والتراث الشعبيّ خِصِّيصَى، ويعني ذلك الانطلاق من الماضي نحو المستقبل، ومن القديم نحو الحديث، ابتغاءَ الحفاظ على الاعتزاءِ إلى الأمّة في حال، وللنِّزاَع إلى الثقافة العالميّة للاغتراف منها، والتشبّع بها، وتغذيَة الثقافة العربيّة، ما قدُمَ منها وحَدُث، بواسطتها لتقويَتها؛ لكيما تصبحَ بفعل هذا التهجين أقدرَ على المقاومة، وأقوى على العطاء.
ولعلّ تَبَوُّأَ الكَتَبَة الجزائريّين الصّفّ الأوّلَ من بين الثَّقِفِينَ العربِ في مجلّة الحداثة قد يُبْرِهُ على نِزاعِهِم الشديدِ إلى العروبة، ولكنْ قد يعود ذلك أيضًا إلى قلّة المجلاّت، والمنابر الثقافيّة بعامّة، إنْ لا نَقُلِ انعدامَها، في الجزائر التي تُعْنَى، بحمد الله، بكلّ شيءٍ، إلاّ بالثقافة. وهذا همّ آخرُ من همومنا نرجو أن يزول، ولذلك نردّد مع الأضبط بن قريع السعديّ:
لكل همٍّ من الهموم سَعَهْ
والْمُسْيُ والصّبْحُ لا فلاحَ معَهْ

وهران، في فاتح أبريل 2018



***

* أكاديمي وناقد وكاتب من الجزائر


اقرأ أيضًا

تعليقات القرّاء

راسلنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

تصنيفات وأعداد

Al Hadatha (980) أبحاث في الأدب واللغة (352) أبحاث في الثقافة الشعبية (245) أبحاث في العلوم الاجتماعية (179) أبحاث في الفنون (167) أبحاث في التاريخ (123) أبحاث في التربية والتعليم (110) أبحاث في العلوم السياسية والاقتصادية (77) أبحاث في علم النفس (61) مراجعات (61) أبحاث في الفلسفة (55) صيف 2019 (42) شتاء 2020 (38) محتويات الأعداد (38) خريف 2020 (37) ربيع 2020 (37) افتتاحية الأعداد (36) خريف 2019 (35) صيف 2020 (35) خريف 2023 (34) ربيع 2024 (33) شتاء 2024 (33) أبحاث في الآثار (32) الحداثة : أعلام (32) أبحاث في الإعلام (31) شتاء 2021 (31) خريف 2016 (26) شتاء 2017 (25) نوافذ (24) الحداثة في الإعلام (23) ربيع 2021 (23) صيف 2018 (23) صيف 2023 (23) خريف 2018 (22) ربيع 2022 (22) صيف 2017 (22) شتاء 2022 (21) خريف 2021 (20) ربيع 2017 (20) ربيع 2023 (20) صيف 2021 (20) أبحاث في القانون (19) شتاء 2019 (19) خريف 1994 (18) أبحاث في كورونا (covid-19) (17) صيف 2022 (17) أبحاث في العلوم والصحة (16) خريف 2001 (16) خريف 2022 (16) شتاء 2023 (16) ملف الحداثة (15) ربيع 2019 (12) شتاء 2000 (12) شتاء 1996 (11) شتاء 2018 (11) خريف 1995 (10) ربيع 2015 (10) أبحاث في الجغرافيا (9) خريف 2004 (9) صيف 1997 (9) خريف 2017 (8) ربيع 1999 (8) ربيع 2016 (8) ربيع وصيف 2007 (8) شتاء 1998 (8) شتاء 2004 (8) صيف 1994 (8) صيف 1995 (8) صيف 1999 (8) أبحاث في الإدارة (7) شتاء 1999 (7) شتاء 2016 (7) خريف 1996 (6) خريف 1997 (6) خريف 2013 (6) ربيع 2001 (6) شتاء 1995 (6) شتاء 2013 (6) صيف 2000 (6) صيف 2001 (6) صيف 2002 (6) صيف 2024 (6) خريف 1998 (5) خريف 2000 (5) خريف وشتاء 2003 (5) ربيع 1996 (5) شتاء 1997 (5) صيف 2003 (5) صيف 2009 (5) ربيع 2002 (4) شتاء 2011 (4) صيف 1996 (4) صيف 2008 (4) خريف 2003 (3) خريف 2009 (3) خريف 2010 (3) خريف 2015 (3) خريف شتاء 2008 (3) ربيع 1995 (3) ربيع 1998 (3) ربيع 2000 (3) ربيع 2003 (3) ربيع 2012 (3) ربيع 2018 (3) شتاء 2001 (3) شتاء 2010 (3) صيف 1998 (3) صيف 2005 (3) صيف 2010 (3) صيف 2014 (3) صيف خريف 2012 (3) العدد الأول 1994 (2) خريف 1999 (2) خريف 2005 (2) خريف 2014 (2) ربيع 2006 (2) ربيع 2011 (2) ربيع 2013 (2) ربيع 2014، (2) شتاء 2005 (2) شتاء 2012 (2) شتاء 2014 (2) شتاء 2015 (2) صيف 2006 (2) صيف 2011 (2) صيف 2013 (2) صيف 2015 (2) الهيئة الاستشارية وقواعد النشر (1) خريف 2011 (1) ربيع 2004 (1) ربيع 2005 (1) ربيع 2009 (1) ربيع 2010 (1) ربيع 2014 (1) شتاء 2007 (1) صيف 2004 (1) صيف 2016 (1) فهرس (1994 - 2014) (1) مجلدات الحداثة (1)

الأكثر مشاهدة